الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 تل سلحب الأثري يشرب حصة ساكنيه من الماء .. الأهالي: التصدعات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 317
تاريخ التسجيل : 01/10/2007

مُساهمةموضوع: تل سلحب الأثري يشرب حصة ساكنيه من الماء .. الأهالي: التصدعات   الجمعة نوفمبر 13, 2009 3:14 am

ناموا على معاناة... فأفاقوا على كارثة، إنهم أهالي تل سلحب الأثري، فمعاناتهم كانت نقص مياه الشرب، التي تحولت إلى كارثة تهدد منازلهم بالانهيار، وأسرهم بالتشتت
فكل يوم يشكل لديهم ولادة جديدة، ينامون والخوف يملأ قلوبهم من انهيار حائط هنا، أو سقف هناك، التشققات والتصدعات في منازلهم باتت تهدد بوقوع كارثة قادمة فإن لم تكن اليوم فهي قادمة غداً بلاريب، إن لم تستدرك والواقع أبلغ من الكلام.‏
حجم الكارثة يتسع‏
مارأيناه في أعين سكان التل، هو خوف من شيء قادم، فالمشكلة لم تحدد بمنزل أو اثنين وإنما محيط التل بالكامل مهدد بالانهيار وثلاثة منازل أُخليت من سكانها، ولم تعد صالحة للسكن بعد انخفاض أرض غرفها، وتشقق كامل بحيطانها، وسبعة منازل تتضرر بشكل متسارع، أما كامل الضرر فهو يطال حوالي 150منزلاً يسكنها 300 شخص موزعة على مساحة تقارب الـ 4000متر، والتشقق ليس من محيط دائرة ضيقة لأنه في كل يوم يزداد الخطر وتتسع الرقعة.‏
ففي أقصى شمال التل، وجدنا منازل مهددة جدرانها بالانهيار، والتشققات تملؤها لتصبح واضحة كل يوم أكثر من الآخر.‏
شبكة المياه قديمة من نوع اسبستوس‏
بلدة تل سلحب الواقعة إلى الغرب من محافظة حماة، والواقع فيها التل الأثري منذ حوالى 3آلاف عام، وفق تقديرات لمديرية الآثار، والمكون من تربة عضوية قاوم الطبيعة ومايزال، غربه نهر ينبع من الجهة الجنوبية الغربية في قرية دير شميل، ونهر آخر من أبو قبيس يجتمعان قرب التل، بداية السكن المكثف فيه كانت من حوالي 80 سنة عمر البناء الأول المشاد عليه، تم جر مياه الشرب له منذ عام 1958م عن طريق قساطل من نوع اسبستوس مروراً بأسفل التل وهي نفس الشبكة المستخدمة حتى تاريخ 2009 رغم التعداد السكاني الكبير.‏
حلول اسعافية مؤقتة‏
الكثير من المشكلات ظهرت في هذا الخط، إلا أن الصيانة والحلول كانت دائماً اسعافية مؤقتة وغير مجدية، عندما كانت تظهر المياه إلى الخارج، علماً أنه ومن الناحية العلمية فإن المياه ستنحدر للداخل نظراً لسهولة التربة، وهذا ماحدث ماأدى إلى ظهور عدة كهوف تحت التل أسفل منازل الأهالي تم ردمها بحوالي 100-150 متر مكعب بقايا مقالع ونتيجة لشكاوى الأهالي نفّذ مشروع جزئي منذ تسع سنوات دون أن يستثمر حتى تاريخه!!‏
قلة الماء كشفت المستور‏
يقول الأهالي: شكاوى المياه كانت كثيرة، وخصوصاً في حي التل، ومنذ عشرات السنين وازدادت بشكل كامل خلال الـ /3سنوات/ الأخيرة وطرق الصيانة تكاد تكون بدائية بسبب قدم الخط العائد، لأكثر من /50/ عاماً فهو خط اسبستوس قديم، وبالتالي عملية الإصلاح متواضعة تعتمد على ربطات مطاطية لمنع تسرب المياه، ولو كان بشكل لحظي، إلا أن معاناة نقص المياه بقيت قائمة على الرغم من عملية الحقن، لتأمين الضغط اللازم لضخ المياه، بيد أن جميع محاولات وحدة المياه لم تكن تجدي نفعاً، فالمياه تغور تحت المنازل مسببة تكهفات صغيرة ظهرت الآن، وبدل أن تصل إلى خزاناتهم تسرّبت تحت أساسات منازلهم لتهددهم بالنزوح عن هذه المنطقة، المهددة بالانهيار بين لحظة وأخرى، وهنا بان السبب وبطل العجب.‏
نريد حلاً سريعاً‏
السيد فراز فاضل رئيس بلدية تل سلحب قال:‏
لسنا بصدد معرفة السبب حالياً، فما نريده، حل سريع لإسكان الأهالي الذين أخليت منازلهم ولمعرفة مصير بقية الأهالي المهددة منازلهم بالسقوط بين لحظة وأخرى، فبدل أن نبقى ننتظر الحل، ونتقاذف الاتهامات علينا أن نجد حلاً سريعاً للمشكلة فالتصدعات متكررة ومتسارعة، والخوف من المفاجأة التي سببها ويسببها تسرّب مياه الشبكة الرئيسية، وعدم تبديلها هو الخطأ المرتكب الذي أدى إلى ماوصلنا له اليوم.‏
والحل بتبديل الشبكة مباشرة، قبل البحث عن المذنب، فالتل عائم على بركة مياه ونتيجة لذلك سيكون هناك انهيارات دائمة. عزا تفاقم المشكلة لوجود صمام هوائي معطل، منذ أكثر من ثلاثين عاماً ولم يتم اصلاحه أو تبديله لاسيما وإن الإمكانات متواضعة لوحدة مياه سلحب، فالمعدات معدومة والإمكانيات محدودة، عدا عن حجم العمل الكبير كونها تغطي أكثر من 12 قرية تابعة للمركز وبحدود 6 آلاف مشترك، رغم المطالبة الدائمة لدعمه وتطويره.‏
الخط الجديد وسره المدفون معه‏
يتابع السيد فراز منذ 9 سنوات تم مدّ خط لتوسيع شبكة المياه، وبالتالي استثماره وقد طالبنا مراراً باستثمار الخط الجديد، إلا أن مؤسسة المياه ماطلت ولم تتم أية دراسة للخط، وحين طالبنا بتعبيد الطريق لم يُستجاب لطلبنا بحجة عدم تنفيذ الشبكة المائية الجديدة، وهذا ماأكده الأهالي عن الخط الجديد، وخصوصاً أن البعض أكد بأنه يوجد لديه تفريعات من هذا الخط الذي ينتظر الاستثمار، والسؤال الذي طرحه الأهالي، لماذا يتم التهرب والتعتيم على وجود هذا الخط غير المفعل، وكلما طالبنا باستثماره تهربت المؤسسة من مجرد ذكره؟.‏
عمل اللجنة‏
لدراسة الواقع تم تشكيل لجنة مؤلفة من: المهندس حسن الخطيب المدير التنفيذي في مؤسسة المياه، والمهندس عوض الدوح رئيس دائرة الأبنية بالخدمات الفنية والمهندس جمال رمضان مدير دائرة الآثار بحماة، تشكلت اللجنة حسب الأمر الاداري الصادر برقم 6609/ص/د/10/4 بتاريخ 8/7 مهمتها الكشف على البناء المتشقق في تل سلحب، وتقييم حالته الفنية، وتقديم المقترحات المناسبة بخصوص ضمان سلامة الأبنية، وحماية التل، وحصر المشكلة وبيان السبب وقطفت اللجنة عينات من المنازل، بعد إعادة ضغط المياه للوصول إلى التل، والتأكد من عدم وجود تسرب مياه صرف صحي، وكانت العينة سليمة مئة بالمئة، ولاوجود لتسرب، مع العلم، أن منطقة التل مخدّمة بشبكة صرف صحي وبمطريات نظامية والسؤال المطروح هنا... من المسبب إذاً؟‏
الماء هو السبب... فمن المسؤول؟..‏
ولكشف الحقيقة وتبيان الوضع، وتوخي الدقة في تحقيقنا هذا كان لابد لنا من سؤال اللجنة ومعرفة نتائج ماتوصلت إليه اتصلنا بالمهندس حسن الخطيب مدير التنفيذ في مؤسسة المياه الذي قال: بان اللجنة أنهت دراستها وأن التقرير وضع وتبقى المصادقة عليه، إلا أنه لم يُفصح لنا عن ماهيته، وماتم استخلاصه من نتائج وقال: يمكن الاطلاع عليه فيما بعد.‏
كما اتصلنا بالمهندس جمال رمضان /مدير الآثار وعضو اللجنة الدارسة فقال:‏
بسبب كون تربة التل عضوية، وغير كتيمة لايمكن حصر مكان التسرب إلا بعد انقضاء فترة زمنية لظهور النتائج، فالمشكلة سببها تسرب مياه دون أن نستطيع تحديد المدة الزمنية أو تحديد الجهة المسؤولة، سواء أكان تقصير المؤسسة أم كسور في قساطل مياه المنازل، على الرغم من أننا لم نجد حالياً أيّ كسر أو تسرب للمياه ومع العلم أن نوعية هذه الشبكة غير قابلة للاهتراء..‏
قبل أن تقع الفأس بالرأس‏
بعد أن تأكدنا من أن الماء هو سبب العلة إذ أنه متوافر ويضخّ يومياً، ولكنه لايصل للأهالي فأين يذهب..؟ وإن لم يكن تقصير مؤسسة المياه أو إهمالها لعملها بإصلاح وتبديل الشبكة هو السبب فما هو السبب إذاً؟!! يجب علينا قبل البحث عن المسبب والمقصر إيجاد حل يقي الأهالي من كارثة، يمكن أن تكون حتمية، والخوف كل الخوف أن يكونوا هم الحلقة الأضعف والخاسر الوحيد في هذه المعمعة، فلنجد الحل وبعدها لكل حادث حديث.‏
منقول جريدة الفداء

_________________
لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل من أقرب الناس إلى قلبك ..
فسوف تجد من ينزع السهم ويعيد لك الحياة و الابتسامه !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hawash.nicesubject.com
 
تل سلحب الأثري يشرب حصة ساكنيه من الماء .. الأهالي: التصدعات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: تل سلحب-
انتقل الى: