الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 دراسة : أحد مكونات بهار الكاري قد يحمي من الزايمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسرين



عدد الرسائل : 21
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

مُساهمةموضوع: دراسة : أحد مكونات بهار الكاري قد يحمي من الزايمر   الخميس أكتوبر 25, 2007 8:15 am

قال باحثون أمريكيون ان مكونا في بهار الكاري قد يساعد في تحفيز خلايا جهاز المناعة التي تلتهم البروتينات المتسببة في انسداد شرايين المخ الذي يؤدي الى الاصابة بمرض الزايمر وقال الباحثون انهم عزلوا مركبا في الكركم وهو بهار أصفر يعطي مسحوق الكاري الهندي لونه المميز يثير فيما يبدو رد فعل ضد أعراض مرض الزايمر الذي يحدث خللا في وظائف المخ.

وقال الدكتور ميلان فيالا من جامعة كاليفورنيا بلوس انجليس وزملاء له انه من الممكن حقن المرضى بهذا المركب لعلاج الحالة الدماغية المستعصية والمميتة الناتجة عن الزايمر.

وأظهر بحث اخر أن الكركمين وهو مانع للتأكسد موجود في الكركم يمكن أن يساعد في منع تكون الاورام في التجارب المعملية وفي فئران التجارب.

وكتب فريق فيالا في دورية (بروسيدنجز أوف ذا ناشونال أكاديمي أوف ساينسيز) Proceedings of the National Academy of Sciences أنهم أظهروا في السابق أن الكركمين قد يؤثر على خلايا الدماغ لدى مرضى الزايمر. لكنهم أرادوا أن يحددوا بدقة العامل المسؤول عن ذلك في الكركمين وهو عنصر مركب.

وعزل الفريق عاملا أثبتوا أنه أنشط مكونات الكركمين.

وباستخدام عينات دم من مرضى الزايمر وجد فريق فيالا أن هذا العامل يقوي خلايا المناعة التي تسمى (ماكروفيجز) التي تزيل نوعا من البروتين يتسبب في انسداد أدمغة مرضى الزايمر ويقتل خلايا الدماغ.

والماكروفيجز هي خلايا المناعة التي تحاصر وتدمر الخلايا المشوهة وتهاجم أي دخلاء كالبكتيريا أو الفيروسات.

وقال الباحثون انه ليس واضحا اذا كان بامكان الناس تناول ما يكفي من الكركمين للحصول على هذا المستوى من النشاط ولكنهم قالوا ان هذا العنصر يمكن ان ينشط بسهولة الى هذا المستوى عن طريق الحقن في الوريد.

وتشير بعض الدراسات الى أن من يأكلون كثيرا من الكاري قد يكونون أقل عرضة للاصابة بالسرطان والزايمر ولكن ليس من الواضح ما اذا كان الكاري هو المسؤول عن ذلك.

وقال الباحثون ان هناك شركات تعمل على انتاج لقاح واق من الزايمر من شأنه تحفيز انتاج الاجسام المضادة لهذا البروتين الضار المعروف عليما باسم (أميلويد بيتا) amyloid beta. وهذه الطريقة ستحفز نوعا مختلفا من الاستجابة المناعية ولا يرجح أن تسبب اثارا جانبية ضارة مثل التهاب الدماغ.

وكتب الباحثون "نتائجنا قد تقدم اتجاها مختلفا تماما للفرص العلاجية لمرض الزايمر عن طريق اصلاح المشاكل الوظيفية ومشاكل التكيف في الماكروفيجز الخاصة بمرض الزايمر بواسطة أشباه الكركمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دراسة : أحد مكونات بهار الكاري قد يحمي من الزايمر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى المعلومات العامة-
انتقل الى: